مكتب ممثلية شمال سوريا في دول اتحاد بينيلوكس

الادارة الذاتية

الإدارة الذاتية الديمقراطية هي شكل نظام الحكم في مقاطعات وأقاليم شمال سوريا، يتم من خلالها تنظيم المجتمع من القاعدة نحو الأعلى وبشكلٍ أفقي (عرضي) لكي يشمل كافة الشرائح الإجتماعية دون إقصاء أو تهميش أية شريحة اجتماعية أو ثقافة أو لغة أو لون أو جنس أو دين. تبدأ الإدارة الذاتية الديمقراطية من مستوى المجتمع المحلي، من الكومينات، إلى المجالس القضائية والتشريعية والتنفيذية في البلدات والمدن والمقاطعات والاقاليم.

وقد تم الاعلان عن الإدارة الذاتية الديمقراطية ضمن شهر نوفمبر من عام ٢٠١٣ من قبل العشرات من التنظيمات والأحزاب والشخصيات الوطنية من كافة مكونات المنطقة من كُرد، عرب، سريان-آشور، تركمان و أرمن، كحل أمثل لانهاء الصراعات و حل القضايا الاثنية والطائفية والمناطقية بروح تشاركية وعلى أساس الإتحاد الطوعي، حيث وافق الجميع على العقد الإجتماعي الذي يصون حقوقهم. ونظراً لتوسع المناطق المحررة من سيطرة تنظيم داعش، قامت الإداره بطرح مشروع الفيدراليه الديمقراطية لمناطق شمال سوريا حيث لهذه المناطق المحررة حديثاً خيار الإنضمام الى النظام الفدرالي.

يسعى نظام الفيدرالية الديمقراطية الى إنشاء مناطق الإدارات الذاتية التي تدير وتنظم نفسها وفقاً لمبادئ الادارة الذاتية الديمقراطية، في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والامنية والصحية والتعليمية والدفاعية والثقافية، كما سيتم تحديد حدود هذه المناطق وحقوقها وصلاحياتها وفقا لقوانين نظام الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا.

ويهدف نظام الفدرالية الديمقراطية إلى تنظيم الشعوب والمجتمعات، وتتخذ كل منطقة (أو تجمع) القرارات الخاصة بها وتنفذها شريطة ألا تتعارض مع أحكام العقد الاجتماعي الذي تم سَنُّهُ بموافقة الجميع، إذ يعتبر العقد الاجتماعي مرجعاً ومنطلقاً له.

تقوم الإدارة الذاتية الديمقراطية أيضاً بتنظيم الامور الخدمية للمجتمع، و تضمن المساواة بين الجنسين من خلال إعتماد نظام الرئاسة المشتركة، حيث يترأس كل هيئة رئيسين مشتركين (رجل و امرأة).