مكتب ممثلية شمال سوريا في دول اتحاد بينيلوكس

بعد ترميمه مشفى الطبقة يتطلع لتجهيزه طبياً

بعد ترميمه مشفى الطبقة يتطلع لتجهيزه طبياً

اشتكت لجنة الصحة التابعة للإدارة المدنية الديمقراطية في منطقة الطبقة من نقص التجهيزات الطبية الضرورية في ظل تجاهل واضح من الجهات الداعمة بعد أن أنهت المرحلة الأولى من أعمال الصيانة والترميم التي استهدفت إعادة تأهيل الطابقين الأول والثاني من البناء.

الطبقة – أفادت المصادر الطبية في المشفى أن التجهيزات الطبية لا ترقى إلى مستوى الصرح الكبير الذي يمثله البناء حيث يفتقر إلى أبسط الوسائل والمعدات الطبية كمحطة خاصة لتوليد الأوكسجين والتي تعتبر من أهم الوسائل الطبية للمشافي والمراكز الصحية بعد غرف العمليات.

في الوقت الذي تستمر فيه معاناة الكوادر المختصة بنقل الدم مع الحاجة لبنك دم يخدم مرضى عوز الدم التلاسيميا أو أولئك المصابين بتشوهات في الكريات الحمراء الناتجة عن الجائحات الفيروسية أو الكيميائية.

كما ولفتت هذه المصادر إلى المبالغ الباهظة التي تترتب على الوالدين في المشافي الخاصة نتيجة النقص الحاد في أعداد الحواضن في قسم الولادات.

وأردف المصدر أن حوالي مئتي حالة فشل كلوي تتطلب غسيل دوري لكلاها يعجز المشفى عن خدمتهم وذلك لعدم توفر الأجهزة اللازمة لغسيل الكلى ما يضطرهم للسفر مسافات طويلة.

والجدير بالذكر أن المشفى طبب خلال الفترة الممتدة بين 15 شباط إلى 15 آذار حوالي 5 آلاف حالة مرضية وإسعافية مختلفة تتنوع بين قسم النسائية (ولادات طبيعية وأخرى قيصرية) وإصابات عظمية من أنواع الكسور وأخرى جلدية إلا أن قسم الأطفال نال النسبة العظمى من المراجعات بواقع ألفي حالة خلال شهر.